سامسونج تتصدر مبيعات الهواتف الذكية عالميا والمُصنعون الصينيون يشعلون المنافسة

سامسونج تتصدر مبيعات الهواتف الذكية عالميا والمُصنعون الصينيون يشعلون المنافسة

one
أجهزةإتصالات
one24 مارس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

واصلت سامسونج تصدر سوق الهواتف الذكية في العالم خلال شهر فبراير الماضي مدعومة بنمو طفيف في حصتها السوقية، فيما أشتعل الصراع بين الشركات الصينية المُصنعة للهواتف الذكية على المراكز من الثالث وحتى الثامن

وبحسب تقرير لمؤسسة statcounter فقد نمت حصة سامسونج اسوقية عالميا بنسبة 0.1 %، وسيطرت سامسونج على حصة سوقية قدرها 31.9 % من مبيعات الهواتف الذكية عالميا خلال فبراير الماضي مقابل 31.8 % خلال شهر يناير الماضي.

وجاءت شركة أبل الأمريكية بالمرتبة الثانية من حيث الحصص السوقية لمبيعات الهواتف الذكية حيث بلغت حصة أبل 20.1 % خلال فبراير الماضي مقابل 19.6 % في يناير الماضي بنمو قدره 0.5 % .

وأستمرت شركة هواوي في المرتبة الثالثة عالميا من حيث مبيعات الهواتف الذكية بفارق كبير عن أقرب منافسيها أبل، حيث بلغت حصة هواوي السوقية عالميا 5.5 % في فبراير الماضي مقابل 5.3 % لشهر يناير الماضي.

وأظهر التقرير نمو الحصة السوقية لمبيعات شاومي الصينية عالميا خلال فبراير الماضي لتحتل المرتبة الرابعة في السوق العالمي وتقترب بشدة من إزاحة هواوي من المرتبة الثالثة لسوق الهواتف الذكية.

وأرتفعت الحصة السوقية لشركة شاومي لتبلغ 5.1 % خلال فبراير الماضي مقابل 4.8 % خلال شهر يناير الماضي.

واحتلت شركة Oppo الصينية المرتبة الخامسة عالميا من حيث الحصص السوقية لمبيعات الهواتف الذكية بحصة بلغت 3.6 % فبراير الماضي مقابل 3.4 % في يناير 2018.

بينما لم تحقق شركة LG اي نمو في حصتها السوقية خلال فبراير الماضي لتحتفظ بنسبة قدرها 3.4 % من مبيعات الهواتف الذكية عالميا

فيما تراجعت الحصة السوقية لشركة لينوفو من 2.8 % في يناير 2018 لتسجل 2.7 % في فبراير الماضي، الإ إنها ما زالت تحتفظ بالمركز السابع للشهر الثاني على التوالي بسوق الهواتف الذكية عالميا.

وكذلك تراجعت الحصة السوقية لشركة موتورولا التابعة لشركة لينوفو خلال فبراير الماضي لتسجل 2.5 % فبراير الماضي مقابل 2.6 % في يناير 2018.

وحلت شركة نوكيا بالمرتبة الأخيرة بقائمة كبار بائعي الهواتف الذكية عالميا رغم تراجع حصتها السوقية في فبراير الماضي إلى 1.7 % مقابل 2 % في شهر يناير الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة