فتح باب الإكتتاب لزيادة رأسمال أورنج مصر للاتصالات

فتح باب الإكتتاب لزيادة رأسمال أورنج مصر للاتصالات

audai audai
إتصالات
audai audai27 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 7 سنوات

يبدأ اليوم الأربعاء، فتح باب الاكتتاب لزيادة رأس المال المصدر لشركة أورانج مصر للاتصالات، وحتى 28 يناير 2018.

يُشار إلى أن تداول حق الاكتتاب منفصلاً عن السهم الأصلي خلال فترة تبدأ من اليوم (بداية الاكتتاب)، وحتى 22 يناير 2018 (قبل غلق الاكتتاب بـ3 أيام).
وفي حالة عدم تغطية كامل الأسهم المطروحة في المرحلة الأولى، لن يتم إعادة طرح الأسهم المتبقية مرة أخرى، وسيتم الاكتفاء بذلك.
جدير بالذكر أن نهاية الحق في الاكتتاب لحاملي سهم أورانج مصر للاتصالات، لزيادة رأسمال الشركة، كان في 24 ديسمبر الجاري.
وحددت لجنة العمليات بالبورصة المصرية قبل ثلاثة أيام، سعر الفتح للحق في اكتتاب زيادة رأس المال لحاملي سهم شركة أورانج مصر للاتصالات عند 9.76 جنيه لكل حق.
كانت الهيئة العامة للرقابة المالية نوهت في 6 ديسمبر الجاري، بضرورة حصول الشركة على موافقة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي على قيد حق الاكتتاب، وأيضاً التقدم بطلب قيد تداول حق الاكتتاب لإدارة البورصة المصرية قبل 5 أيام من تاريخ فتح باب الاكتتاب.
وقالت الرقابة المالية في تلك الفترة، إنها ليس لديها مانع بصفة مبدئية من قيام أورانج مصر بنشر الدعوة لقدامى المساهمين للاكتتاب في أسهم زيادة رأس المال.
وتتوقع الشركة أن الأموال المتحصلة من عملية الاكتتاب من شأنها أن تخفف عبء تكلفة الاقتراض عليها، والتي من المخطط استخدامها في سداد الأرصدة الدائنة المتعلقة بالقروض.
وأقرت الجمعية العامة غير العادية لشركة أورانج مصر للاتصالات، أمس الأول، زيادة رأس المال المصدر من مليار جنيه إلى 16.4 مليار جنيه، عن طريق دعوى قدامى المساهمين للاكتتاب.
وفي أغسطس الماضي، قال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر، إن نحو 30 شركة تواجه خطر الشطب من البورصة ما لم ترفع نسبة التداول الحر لأسهمها في السوق.
وفي مطلع نوفمبر، صعد سهم أورانج مصر لأعلى مستوياته في 32 شهراً (منذ مارس 2015)، بالتزامن مع قرار زيادة رأسمال الشركة.
وكانت أورانج مصر من أبرز الشركات غير المتوافقة مع قواعد القيد في البورصة، وقد تتأثر بتلك القرارات.
ويبلغ رأسمال الشركة مليار جنيه، موزعاً على 100 مليون سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.
وحققت الشركة خسائر بلغت 1.7 مليار جنيه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2017، مقابل خسائر بلغت 132.9 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2016.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة