دعوى قضائية إسرائيلية ضد آبل لهذا السبب

دعوى قضائية إسرائيلية ضد آبل لهذا السبب

one
أسواق عالمية
one26 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 7 سنوات

قدم مواطنان إسرائيليان دعوى قضائية ضد شركة آبل، متهمين إياها بدفع مستخدمي آيفون لشراء أحدث إصداراتها عن طريق إبطاء عمل الأجهزة القديمة.

وفي أول إجراء قانوني عابر للحدود حتى الآن، ذكرت الدعوى المرفوعة في تل أبيب، يوم الاثنين 25 ديسمبر، أن شركة آبل خدعت عملاءها بشكل فعال مع عدم تزويدهم بالمعلومات الضرورية حول تحديثات البرامج الجديدة، التي تهدف إلى إطالة عمر البطارية على حساب سرعة الأداء.
اقرأ ايضا : 3 طرق لمعرفة حالة البطارية لهواتف ايفون x
ويقول المدعون: “ليس هناك شك في أن المعلومات حول تباطؤ أداء آيفون مهمة، وكان لدى المستخدمين الحق في الحصول على المعلومات من شركة آبل قبل اتخاذ قرار تثبيت تحديثات البرامج”، على حد قول صحيفة Haaretz.
وتعرضت مجموعة كاملة من المهام البسيطة، مثل تصفح الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني واستخدام التطبيقات، للضرر نتيجة التحديثات الأخيرة، كما تنصح الشركة المستخدمين بضرورة التحديث دون معرفة الآثار الجانبية السلبية، حسبما يقول أصحاب الإدعاء.
كما تساءل المواطنان عن التفسير الذي عرضته شركة آبل للدفاع عن “الميزة”، عندما قالت إنها تسعى لتحقيق هدف أسمى من خلال إبطاء الأجهزة، يتمثل في تحسين “أدائها العام” وتمديد وقت الخدمة.
وتقول الدعوى القضائية إن إجراءات آبل لها دافع تجاري أساسي، يهدف لدفع المستخدمين للتخلص من أجهزتهم البطيئة وشراء النماذج الجديدة.
اقرأ ايضا : طريقة لاحياء بطارية هواتف ايفون القديمة 
واعترفت آبل بالآثار السلبية لتحديثات برامجها على إصدارات آيفون القديمة، بعد سنوات من التكهنات بأنها تشارك في المؤامرة الخادعة. وعلى الرغم من ادعائها أنها كانت تعمل لصالح أصحاب الهواتف، تعرضت لوابل من الدعاوى القضائية من قبل العملاء. وهناك 4 دعاوى قضائية على الأقل في انتظار المحاكمة بالولايات المتحدة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة