بروتوكول بين وزارتي الصحة والاتصالات بشأن استخدام التكنولوجيا في نظام التأمين الصحي

بروتوكول بين وزارتي الصحة والاتصالات بشأن استخدام التكنولوجيا في نظام التأمين الصحي

audai audai
إتصالات
audai audai11 مارس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

شهد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل اليوم مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي الصحة والسكان، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطبيق نظام التأمين الصحي الاجتماعي الشامل.

وقع بروتوكول التعاون كل من الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، والمهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ويهدف البرتوكول إلي تحسين أداء المنظومة الصحية التابعة للطرف الأول باستخدام أحدث وسائل وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دعماً لمنظومة التأمين الصحي بمصر وللمساهمة في رفع جودة الخدمات الصحية التي يقدمها القطاع الصحي من أجل توفير الوقت والجهد للمواطنين والعاملين في هذا القطاع.
وينص بروتوكول التعاون على ميكنة نظام التأمين الصحي الاجتماعي الشامل، ودعم متخذ القرار بمختلف مستوياته من خلال توفير حزمة من البرامج والتطبيقات ذات الأولوية التي تضع البيانات والتقارير الإحصائية، وإنشاء وتطوير وتشغيل الملف الصحي الموحد الذي يضم الملخص الصحي للمتردد علي الأقسام الطبية والمعامل المختلفة بحيث يمكن تتبع السجل الصحي للمريض، وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة للأمراض المزمنة وإستخراج التقارير الإحصائية اللازمة لمتخذي القرار علي مستوى القطاع الصحي، وإنشاء شبكة معلوماتية مؤمنة لتبادل المعلومات والخدمات بين الوحدات الطبية بمختلف أنواعها.
ويعتمد نظام التأمين الصحي الجديد على ثلاثة كيانات أساسية في توفير الخدمات الصحية للمؤمن عليهم، وهي هيئة التأمين الصحي الاجتماعي الشامل التي ستختص بتوفير التمويل وشراء الخدمات، والهيئة العامة للرعاية الصحية التي ستعني بتقديم الخدمات الطبية، إضافة إلى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية التي ستتولي وضع معايير الجودة واعتماد تطبيقها على جميع المنشأت التي ستقدم خدمات الرعاية الصحية.
وقال وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد – في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الاتصالات – إن منظومة التأمين الصحي سيبدأ تطبيقها في محافظة بورسعيد، وهي تعتمد على الميكنة وذلك من بدء من استقبال المرضي وتحويلهم من طبيب لآخر وإرسال المطالبات المالية وتحويل المريض إلى المستشفي وقواعد البيانات الخاصة بأهل بورسعيد وتوزيعهم بشكل جغرافيضمن منظومة تكنولوجية متطورة تشرف عليها وزارة الاتصالات .
وأوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضي أن البروتوكول يأتي في إطار تحول مصر إلى تقديم الخدمات المقدمة للمواطنين على أساس تكنولوجي، مشيرا إلى أن قانون التأمين الصحي يعد نقلة نوعية في مصر، وأن البروتوكول سيسهم في تكامل المنظومة التكنولوجية مع المنظومة الصحية وبشكل يضمن تقديم الخدمة للمواطن يمكن من خلالها أن يتم عمليات التقييم والتحسين في الخدمات ، مضيفا أنه سيكون هناك للمواطنين كارت ذكي موحد للخدمات التي يحصلون عليها .

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة