“المجتمعات العمرانية” تثبت أسعار الأراضى الاستثمارية

“المجتمعات العمرانية” تثبت أسعار الأراضى الاستثمارية

ahmed attia30 سبتمبر 2019آخر تحديث : الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 10:16 مساءً

قررت هيئة المجتمعات العمرانية تثبيت أسعار الأراضى الاستثمارية فى الطروحات الجديدة وزيادة نسبة الكثافة السكانية فى مشروعات “الكمباوند” وإلغاء علاوة تقدم الخدمات خارج المشروع.

قال المهندس عبدالمطلب ممدوح نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لشئون تنمية وتطوير المدن، إن الهيئة تدرس المتغيرات التى تواجه السوق العقارى وسيتم اتخاذ عدة قرارات خلال الفترة المقبلة للتيسير على المطورين.

أضاف على هامش اجتماع لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين، أن لجان التسعير بـ”المجتمعات العمرانية” محكومة بقانون يلزمها بمراجعة الأسعار دورياً ويجرى إعداد دراسة لتثبيت الأسعار لفترة زمنية يجرى تحديدها وقد تكون لسنوات وسيتم عرضها على مجلس إدارة الهيئة للموافقة عليها.

أوضح ممدوح، أن الهيئة تراجع أيضاً نسبة الكثافة فى المشروعات السكنية وتم الاتفاق على زيادتها ويجرى إعداد الدراسة الخاصة بالنسبة الجديدة لتطبيقها بدلاً من النسبة الحالية المحددة بـ120 شخصاً للفدان.

وقال إن النسبة البنائية فى مشروعات “الكمباوند” 22.5% من مساحة قطعة الأرض ومع تعديل الكثافة يمكن زيادة عدد الوحدات فى الطابق الواحد من خلال توفير مساحات أقل، ولكن مع الالتزام بالنسبة البنائية الكلية للمشروع.

أضاف ممدوح، أن “المجتمعات العمرانية” تدرس أيضاً السماح للمستثمر بتقدم الخدمات خارج المشروع دون فرض علاوة إضافية وسيتم وضع نص يضمن ذلك فى كراسة شروط الطرح.

أوضح أن الهيئة تستثمر مليارات الجنيهات فى تنمية المدن الجديدة وخطة العام المالى الجارى تبلغ 85 مليار جنيه وتم إنفاق 25 مليار جنيه خلال الربع الأول من 2019 – 2020 لمشروعات الإسكان والمرافق والبنية التحتية.

وأشار إلى أن “المجتمعات العمرانية” تتفاوض مع إحدى الشركات لتشغيل محطة كهرباء تصل تكلفتها 200 مليون جنيه بحق الانتفاع فى مدينة السادات لمدة 25 عاماً وستقوم الشركة بتشغيل المحطة وبيع الطاقة والتحصيل وتحصل الهيئة على عائد سنوى ويمكن منح الشركة فترة سماح فى بداية التشغيل.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.