تعرف على سوق دوت كوم

تعرف على سوق دوت كوم

audai audai7 يونيو 2018آخر تحديث : الخميس 7 يونيو 2018 - 12:13 مساءً

سوق دوت كوم شركة إماراتية يقع مقرها الرئيسي في دبي وهي إحدى مشاريع وشركات مجموعة مجموعة جبار “مكتوب سابقاً”.
وتعد واحدة من أكبر المتاجر الإلكترونية في الوطن العربي، ويضم أكثر من 400000 منتج ولها فروع في العديد من الدول العربية.
وفي 28 مارس 2017 تم الإعلان رسمياً عن استحواذ شركة أمازون على شركة سوق.كوم بالكامل في صفقة لم يتم الإعلان عن قيمتها رسميا حتى الآن.




تم افتتاحها في نهاية عام 2005 بواسطة الرئيس التنفيذي رونالدو مشحور ومدير التسويق والعلاقات العامة هيثم مسعود.
وكانت الإدارة سبب نجاح الموقع في مجال الإنترنت, لامتيازها بخبرة إدارة مشاريع التجارة الإلكترونية سابقا.
ارتبط الموقع فيما بعد ببوابة “مكتوب” , وعند استحواذ ياهو على مكتوب في آب (أغسطس) 2009، لم يكن سوق.كوم مشمولاً في الصفقة، فانفصل عن مكتوب ليبقى جزءاً من مجموعة جبار للإنترنت.
بعد ذلك، وفي أوائل عام 2011، تحول الموقع إلى نموذج سوق يبيع بأسعار ثابتة، وثم أطلق قسم البيع بالتجزئة في أواخر عام 2011.
وفي سبتمبر 2016 أعلنت شركة سوق عن رغبتها لبيع 30% من أسهمها للتداول، وقامت باختيار شركة غولدمان ساكس لإيجاد مشترين لحصتها.
وفي نهاية عام 2016 انتشرت بعض الأخبار عن اعتزام شركة أمازون لشراء سوق.كوم بنحو 650 مليون دولار ، وتم الإعلان رسمياً عن وجود مفاوضات لكن لم تتم الصفقة.
وفي مارس 2017 ظهرت أخبار غير رسمية حول اعتزام شركة إعمار الإماراتية على شراء سوق دوت كوم بنحو 800 مليون دولار وسط تكهنات بأن هذا العرض تسبب في تأجيل حسم صفقة أمازون.
كما انتشرت أيضاً بعض الأخبار عن اعتزام موقع مجموعة علي بابا الصينية دخول المنافسة لشراء سوق.كوم.
وفي 28 مارس 2017 أعلنت شركة سوق على لسان مديرها التنفيذي رونالدو مشحور عن إتمام صفقة بيع سوق.كوم لشركة أمازون الأمريكية دون الإعلان عن قيمة الصفقة الحقيقية
في 6 فبراير 2016 حصلت سوق دوت كوم على استثمارات بقيمة 300 مليون دولار أميركي بنسبة ملكية رفعت تقييم الشركة إلى مليار دولار، لتصبح بذلك شركة مليارية ويطلق عليها مصطلح “شركة أحادية القرن أو يونيكورن” لوصفها في دلالة إلى ندرة نجاحها بالوصول إلى هذا التقييم.
وسبق لسوق.كوم أن حصل على استثمارات من “تايغر” الأميركية، و”ناسبر” الجنوب أفريقية، و”مؤسسة النقد الدولي
يجذب سوق.كوم اليوم أكثر من 23 مليون زائر شهرياً، وينمو بسرعة كبيرة بسبب ازدياد عدد المتسوقين عبر شبكة الإنترنت في العالم العربي.
وأعلن في عام 2016 عن نجاح سوق ببيع 8 مليون سلعة من خلال متاجرها عبر الأنترنت.
و بالإضافة إلى مقره الرئيسي في دبي، في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ يلبي سوق.كوم احتياجات الأسواق المحلية بمكاتب تجارية له في كل من مصر والسعودية ؛ ومركز للتطوير التقني في الأردن و الهند.




 
 
 

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة