المعهد القومي للاتصالات ينظم ورشة عمل “الجيل الخامس: الفرص والتحديات “

المعهد القومي للاتصالات ينظم ورشة عمل “الجيل الخامس: الفرص والتحديات “

ahmed attia30 سبتمبر 2019آخر تحديث : الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 9:58 مساءً

نظم المعهد القومي للاتصالات اليوم ورشة عمل متخصصة تحت عنوان “الجيل الخامس: الفرص والتحديات”، تم خلالها مناقشة الفرص التي يمكن أن تتيحها تطبيقات الجيل الخامس في إطار خطة الحكومة للتحول الرقمي وذلك بهدف زيادة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مجالات: الصحة والتعليم والنقل وغيرها، وكذلك زيادة القدرة الإنتاجية في مجالات الصناعة والزراعة وغيرها من القطاعات الإنتاجية المختلفة.

شارك في ورشة العمل نخبة من رؤساء وعمداء الجامعات المصرية، الى جانب لفيف من العلماء والمتخصصين بتقنيات الاتصالات، وعدد كبير من الشباب المهتم بتقنيات شبكات التليفون المحمول وتطبيقاتها المتقدمة.

يأتي ذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة لمواكبة التقنيات المتقدمة حول العالم لتحسين جودة وكفاءة الخدمات الرقمية، وتوفير سرعات فائقة لنقل البيانات. هذا ويضطلع المعهد القومي للاتصالات بدور بارز في تفعيل منظومة البحث العلمي والعمل على رفع الوعي التكنولوجي لدي المواطن المصري والعربي.

وأكدت وزارة الاتصالات أن مصر تشهد نقلة نوعية وبناء حقيقي للتحول إلى مجتمع رقمي متكامل والذي يتطلب نظم حديثة وتكنولوجيات بازغة ومنها الجيل الخامس بما يتيحه من سرعات غير مسبوقة؛ مشيرة إلى أنه تم توصيل أكثر من 800 موقع حكومي في محافظة بورسعيد من خلال كابلات الألياف الضوئية لتقديم الخدمات الحكومية الرقمية؛ موضحة أنه يتم العمل على تدعيم البنية التحتية المعلوماتية في مصر لكي تخدم الكم الهائل من الخدمات الذي سيتبعه تبادل بيانات بأحجام وسرعات لم تكن متاحة من قبل ومن ثم بناء الحكومة الرقمية والاقتصاد الرقمي على قاعدة رقمية ذات كفاءة عالية متميزة.

وأشارت – خلال الورشة – إلى التعاون البناء بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالي والبحث العلمي والذي أثمر عن اعداد الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى التعاون في بناء القدرات البشرية من خلال مبادرةB-Secure، والتدريب على تكنولوجيا كابلات الألياف الضوئية؛ مؤكدا على أنه من المستهدف تدريب 5000 متدرب في هذا المجال بالتعاون مع الجامعات المصرية بنهاية عام 2021.

من جانبها ؛ أوضحت الدكتورة ايمان عاشور رئيس المعهد القومي للاتصالات أن الورشة تطرقت الى مناقشة واستعراض التحديات التي يجب على القائمين على تشغيل شبكات الجيل الخامس مواجهتها والعمل على حلها مثل: تأمين البيانات، وتوفير الوحدات الطرفية للمستخدمين، وكذلك توفير معدات وأدوات الربط بين الشبكات القائمة بالفعل والوحدات المطلوب إضافتها ضمن منظومة الجيل الخامس وفقا لأحدث المعايير العالمية.

كما استعرضت ورشة العمل معاملات تقييم الآداء لشبكات الجيل الخامس حتى يتسنى لجميع المهتمين والمعنيين بمتابعة جودة الخدمة المقدمة. كما تناولت النقاشات التي تضمنتها ورشة العمل الترددات الخاصة بالموجات المايكرو مترية والاعتبارات الخاصة بها من حيث مساحة التغطية ومعدلات تدفق البيانات من خلالها وأقصي استفادة يمكن تحقيقها من خلال تطبيق تلك المنظومات مع الاخذ في الاعتبار التأثيرات الخاصة بمعاملات الانتشار لتلك الموجات.

وتم خلال الورشة تكريم عدد من رؤساء الجامعات المصرية المتعاقدة مع المعهد في برنامج Be-Secure في مرحلته الأولى (جامعة بنها، وجامعه الفيوم، وجامعة الزقازيق، وجامعة سوهاج، وجامعة قناة السويس، وجامعة المنوفية) كما تم تكريم أوائل الخريجين من البرامج الدراسية والتدريبية المختلفة التي يقدمها المعهد القومي للاتصالات.

جدير بالذكر أن المعهد القومي للاتصالات يعد أحد أذرع الوزارة للتنمية البشرية ويقوم بتنفيذ العديد من ورش العمل والبرامج التدريبية المتخصصة لتأهيل الشباب في مجالات تكنولوجيا الجيل الخامس والتكنولوجيات المرتبطة به من انترنت الاشياء وتامين المعلومات وشبكات الالياف الضوئية والتي تعد العمود الفقري لهذه التكنولوجيات وذلك بالتعاون مع الشركات العالمية والجامعات المصرية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.