إنتل تكشف عن ثغرة أمنية جديدة في معالجاتها الإلكترونية

إنتل تكشف عن ثغرة أمنية جديدة في معالجاتها الإلكترونية

ahmed ali
تكنولوجيا
ahmed ali16 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

وكالات
كشفت شركة إنتل المصنعة للرقاقات عن ثغرة أمنية جديدة في منتجاتها، قد تسمح بالكشف عن بيانات حساسة، وتعد هذه المرة الثالثة التي تضطر فيها الشركة إلى الكشف عن نقاط ضعف في أنظمتها منذ بداية العام الحالي.
ووفق ما ذكرته البوابة العربية للأخبار التقنية، قالت “إنتل” إن العيب في تقنية “SGX”، والذي يحمل الاسم الرمزي “Foreshadow” أو “L1TF”، قد تم اكتشافه من قبل مجموعة منفصلة من الباحثين، ويمكن استغلاله من قبل المتسللين أو البرامج الضارة للوصول إلى بيانات الحاسب دون موافقة المستخدم من خلال ذاكرة التخزين المؤقتة للحاسب.
وأصدرت الشركة تصحيحًا يخفف من حدة المشكلة، والتي تؤثر على المعالجات التي تم إصدارها اعتبارًا من عام 2015 وصاعدًا، وتم نشر قائمة كاملة بالمكونات المتأثرة على موقع إنتل، وقالت إن المعالجات المستقبلية ستبنى بطريقة لا تتأثر بظهور Foreshadow، وتنصح الشركة مستخدمي أجهزة الحواسيب بتنزيل أي تحديثات برمجية متوفرة وتثبيتها، مع تأكيدها على أنه من غير المرجح أن يعاني الأفراد من أي تأثير على الأداء بعد تثبيت التحديثات.
ووفقًا التقارير، فإن ثغرة “Foreshadow” قادرة على خرق الجدران بين الأجهزة الافتراضية، مما يشكل مصدر قلق حقيقي للشركات السحابية التي تتشار خدماتها في المساحة مع العمليات الأخرى المعزولة نظريًا، وتعمل إنتل مع مزودي الخدمات السحابية للكشف عن عمليات استغلال معتمدة على L1TF أثناء تشغيل النظام.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة