أوباما يطالب فيسبوك وتويتر بالتغيير لحماية الديمقراطية

أوباما يطالب فيسبوك وتويتر بالتغيير لحماية الديمقراطية

audai audai
إتصالاتشبكات إجتماعية
audai audai28 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

في خطاب بمعهد “ماساتشوستس” التكنولوجي، أعرب الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” عن قلقه بشأن تسبب وسائل التواصل الاجتماعي في انقسام داخل المجتمع بالولايات المتحدة.
وأضاف “أوباما” أن الأمريكيين يعيشون في واقع مختلف تماما به تضارب كبير في الآراء وفي أسلوب النقاش وخلافات حول الحقائق.
وطالب “أوباما” وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها “فيسبوك” و”تويتر” بالتغيير لصالح الديمقراطية وحمايتها.
يأتي ذلك مع استمرار الانتقادات ضد وسائل التواصل الاجتماعي واتهامها بالفشل في وقف تدخلات الروس – بحسب البيت الأبيض – في الحياة السياسية الأمريكية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة