أمازون تقترب من القيمة السوقية لشركة جوجل

أمازون تقترب من القيمة السوقية لشركة جوجل

audai audai
أسواق عالميةتكنولوجيا
audai audai7 مارس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

تراجع سهم “أمازون دوت كوم” خلال تداولات الأربعاء بالتزامن مع انخفاض أكبر لسهم “ألفابت” المالكة لمحرك البحث الإلكتروني “جوجل” ، ما قلص الفارق بين قيمتيهما السوقية إلى أقل من عشرين مليار دولار.
وبلغت القيمة السوقية لـ”أمازون” 742.2 مليار دولار مقابل القيمة السوقية لـ”جوجل” التي سجلت 760.7 مليار دولار ليقل الفارق إلى 18.5 مليار دولار.
وكانت القيمة السوقية لشركة التجارة الإلكترونية قد بلغت 566.2 مليار دولار نهاية 2017 بفارق 165.6 مليار دولار عن قيمة “ألفابت” التي بلغت 731.8 مليار دولار.
وارتفع سهم “أمازون” بنسبة 31.1% منذ بداية العام حتى الآن، بينما ارتفع سهم “جوجل” بنسبة 3.9% فقط خلال نفس الفترة.
وتُعد “أمازون” الآن ثالث أكبر شركة أمريكية من حيث القيمة السوقية خلف “آبل” التي بلغت قيمتها 887.9 مليار دولار و”ألفابت”، وتتفوق على “مايكروسوفت” التي تقع في المرتبة الرابعة بقيمة 715.2 مليار دولار.
وأطلقت أمازون، خدمة جديدة تتيح لعمال توصيل المنتجات فتح الأبواب الأمامية للمنازل ووضع المنتج بالداخل حتى في عدم وجود صاحب الطرد.
ولتطبيق هذه الخدمة يحتاج المستخدمون لجهاز إغلاق أبواب ذكي وكاميرا كلاود كام، التي تقدمها أمازون لتأمين المنازل.
وسيقوم عمال التوصيل بمسح “الباركود” للطرد وبمجرد التحقق من التسليم على الإنترنت، فإن الكاميرا ستبدأ في تسجيل ما يجري وسيكون بإمكان العامل فتح الباب باستخدام التطبيق ووضع الطرد.
وقال أحد المحللين إنه يتعين على المستهلكين أن يقتنعوا بأن النظام آمن إذا كانوا يريدون استخدامه.
ويمكن للمستخدمين متابعة عملية التسليم مباشرة عبر الإنترنت أو الحصول على تسجيل للعملية بالكامل بعد ذلك.
وتشمل الأقفال الذكية التي يمكن استخدامها تلك التي تنتجها ييل وكويكسيت.
ويمكن استخدم النظام أيضا للسماح بدخول مقدمي خدمات أخرى مثل عمال التنظيف والسماح للضيوف بالدخول مباشرة.
وتأتي تحركات أمازون الأخيرة في إطار مساعيها لتحسين سبل تقديم الخدمات للعملاء، وأجرت في 2015 تجربة بالتعاون مع شركة أودي الألمانية لإنتاج السيارات لوضع الطرود في صندوق السيارة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة