ألحكومة الأمريكية: صفقة اندماج كوالكوم وبرودكوم تعرض الأمن القومي للخطر

ألحكومة الأمريكية: صفقة اندماج كوالكوم وبرودكوم تعرض الأمن القومي للخطر

audai audai
أسواق عالميةتكنولوجيا
audai audai6 مارس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

حدّدت الحكومة الأمريكية مخاوفها الرئيسية حيال الاندماج المقترح من “برودكوم” مع “كوالكوم”، مشيرة إلى مخاطر متعلقة بالأمن القومي واحتمال فقد “كوالكوم” مكانتها لصالح الصين في مجال تطوير تكنولوجيا الشبكات اللاسلكية “5 جي”.
وقالت وزارة الخزانة – في مذكرة للمشاركين في الصفقة – إن “كوالكوم” أصبحت معروفة وموثوقا بها من قبل الحكومة الأمريكية.
وأشارت إلى أن امتلاك شركة معروفة وموثوقة ذات دور مهيمن مثل ما تقوم به “كوالكوم” في البنية التحتية للاتصالات السلكية واللاسلكية في الولايات المتحدة يوفر ثقة كبيرة في سلامة هذه البنية التحتية من حيث صلتها بالأمن القومي.
وتدرس لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة عملية الدمج المقترحة من جانب “برودكوم”، وطلبت من “كوالكوم” تأجيل اجتماع الجمعية العامة للمساهمين الذي كان من المقرر عقده اليوم الثلاثاء.
واستشهدت الوزارة بصانعة الرقائق الصينية “هواوي” باعتبارها تهديداً تنافسياً في تطوير “5 جي”، مضيفة أنه من المحتمل أن تتنافس الصين بقوة لملء أي فراغ تتركه “كوالكوم” نتيجة لهذا الاندماج.
وقدمت شركة Broadcom يوم الاثنين الماضى عرضا وصفته بالنهائى للاستحواذ على شركة كوالكوم، حيث عرضت الشركة مبلغا جديدا قيمته 120 مليار دولار، وذلك فى الوقت الذى تواجه فيه كوالكوم معارك قانونية مع أبل، إلا أن أحدث تقرير أشار إلى أن مجلس إدارة كوالكوم رفض هذا العرض، مبررا ذلك بأنه أقل من قيمة الشركة.
ووفقا لما نشره موقع phonearena الهندى، ففى رسالة من رئيس شركة كوالكوم “بول جاكوبس” إلى “هوك تان” رئيس شركة Broadcom قال فيها إن كوالكوم عرضت عقد لقاء مع شركة Broadcom لمعالجة أوجه القصور الخطيرة فى عرض Broadcom، فى حين قالت الأخيرة إن 82 دولارا للسهم يعتبر أفضل عرض وآخر عرض لإتمام الصفقة.
وكانت شركة Broadcom تقدمت خلال الأشهر القليلة الماضية بعرض للاستحواذ على كوالكوم مقابل 105 مليار دولار، إلا أن الأخيرة رفضت هذا العرض، وقالت إنها غير معروضة للبيع، كما رفضت أيضا المرشحين من قبل شركة Broadcom للمقاعد فى مجلس إدارتها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة