أعتقد أن الناس لديهم الكثير من الخيال

audai audai14 أبريل 2018آخر تحديث : السبت 14 أبريل 2018 - 9:15 صباحًا
أعتقد أن الناس لديهم الكثير من الخيال

قال مارك زوكربيرج مؤسس ورئيس مجلس ادارة شركة فيسبوك ان الناس لديها الكثير من الخيال .
وقال “مارك زوكربيرج” في شهادته أمام الكونجرس الأمريكي اليوم إن “فيسبوك” (FB.O) ليست شركة إعلامية رغم أنها تستضيف وتنتج محتوى إعلاميا.
وأضاف “زوكربيرج” أن “فيسبوك” شركة تكنولوجية لأن الأمر الرئيسي بالنسبة لموقع التواصل الاجتماعي توظيف مهندسين يكتبون شفرات ويوفرون خدمات تقنية للآخرين.
وتزايدت الانتقادات لـ”فيسبوك” بأنها أصبحت شركة إعلامية بسبب اختراق بيانات وحسابات المستخدمين فضلا عن كونها أصبحت منصة للترويج ونشر أخبار ومعلومات البعض منها زائفة.
وتعرّضت “فيسبوك” لفضيحة شديدة تمثلت في اختراق “كامبريدج أناليتيكا” لـ87 مليون حساب لأغراض سياسية أثناء انتخابات الرئاسة الأمريكية.
ويمثل مؤسس “فيسبوك” أمام لجنة أخرى بالكونجرس الأمريكي للإدلاء بشهادته لليوم الثاني حول أزمة اختراق حسابات المستخدمين من جانب شركة “كامبريدج أناليتيكا”.
وأكد “زوكربيرج” أن بياناته الشخصية على “فيسبوك” كانت من بين ما تم اختراقه والاحتفاظ به لدى شركة الأبحاث والتحليلات.
وأكد “زوكبيرج” على أن “فيسبوك” قد بدأت تحقيقات داخلية موسعة لبيان أسباب الاختراق والمتورطين في هذا الأمروبحث كيفية حماية حسابات وبيانات المستخدمين.
وكانت “كامبريدج أناليتيكا” قد اخترقت أكثرمن 87 مليون حساب على “فيسبوك” أثناء انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، واعترف موقع التواصل الاجتماعي بذلك.
واعتذر “زوكربيرج” رسميا عن اختراق “فيسبوك” مشددا على عدم اتخاذ ما يكفي من الإجراءات لحماية البيانات الشخصية.
وأعلنت شركة “فيسبوك” عن تعليق حساب شركة الاستشارات السياسية الكندية “أغريغيت آي.كيو” AggregatoIQ، بعد انتشار تقارير عن استخدامها بيانات مستخدمي الشبكة الاجتماعية بشكل غير شرعي.




وأكدت “فيسبوك”، في بيان صحافي، أنها “في ضوء التقارير الأخيرة التي أفادت بأن (أغريغيتر) قد تكون تابعة لـ(مختبرات الاتصالات الاستراتيجية)، وتلقت بيانات (فيسبوك) على نحو غير شرعي، قمنا بإضافتها إلى الحسابات المعلقة كجزء من تحقيقنا في الأمر”.
و”مختبرات الاتصالات الاستراتيجية” (إس سي إل) هي الشركة الأم لشركة الاستشارات السياسية “كامبريدج أناليتكا”.
وأضافت: “مراجعتنا الداخلية مستمرة، وسنتعاون بشكل كامل مع أي تحقيقات تجريها السلطات التنظيمية”.
وفي السياق نفسه، أفاد مكتب مفوض الخصوصية في كندا بأنه سيجري تحقيقاً مشتركاً مع سلطات حماية الخصوصية في كولومبيا البريطانية بشأن شركتي “فيسبوك” و”أغريغيت آي.كيو” الكندية للبيانات في فضيحة استغلال بيانات مستخدمين.
ويجري مكتب مفوض الخصوصية في كولومبيا البريطانية تحقيقاً منفصلاً فيما إذا كانت شركة “أغريغيت آي.كيو” انتهكت قواعد الخصوصية الشخصية من خلال دورها في حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
وجاءت هذه الخطوة بعد فضيحة استغلال شركة الاستشارات “كامبريدج أناليتيكا”، البيانات الشخصية لحوالي 87 مليون مستخدم أغلبهم أميركيون، واستخدامها في أغراض انتخابية حول العالم، وبينها حملة الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب في 2016.
 

كلمات دليلية
رابط مختصر