أحداث مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 109 ومشاهدة الحلقة على موقع النور

أحداث مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 109 ومشاهدة الحلقة على موقع النور

audai audai
منوعات
audai audai2 مارس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات

تشهد أحداث الجزء الرابع من مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 109 أحداث مثيرة.
المتابعين للجزء الرابع من المسلسل التركى الشهير والذى يحقق نسب مشاهدة عالية وحازت على إعجاب ومشاهدة الملايين من المشاهدين على مستوى العالم العربى والإسلامى والذى بدأت أحداث من الحلقة 91 يجد اشتعال حلقات المسلسل منذ خروج ارطغرل مع جنوده لمسانده السلطان علاء الدين فى غزواته.
ثم تعرض ارطغرل وجنوده إلى كمين اعده لهم كل من الأمير سعد الدين واريس حاكم القلعة ومقتل العديد من جنود ارطغرل وتعرض ارطغرل للإصابه ثم قام تاجر عبيد بأسره، وتمر الأحداث ويقوم ارطغرل بتحرير نفسه من تاجر العبيد ليعود إلى قبيلته.
على الجانب الآخر بعد اعتقاد قبيلة ارطغرل أنه توفى يضغط الأمير سعد الدين وبهادير على أخو ارطغرل من أجل بيع سوق الخان، ويوافق أخوه على بيع سوق الخان والرحيل هو وقبيلته إلى موطنهم.
ويتفاجئ الجميع أثناء إجراء بيع سوق الخان بظهور ارطغرل ويهدم كل طموحات سعد الدين وبهادير واريس حاكم القلعة، ويقوم ارطغرل بتمزيق عقد بيع سوق الخان ويقول أنا أمير القبائل ولن يباع سوق الخان فى حياتى.
وتمضى الأحداث ويتزوج تورغت محارب ارطغرل واصليهان ويسممهم الأمير سعد الدين ولكن يتم إنقاذهم، ثم تمضى الأحداث بقيام ارطغرل باقتحام القلعة والاستيلاء عليها، وينجح اريس حاكم القلعة فى الهروب، والذى يعود مره آخرى إلى سوق الخان من أجل قتل ارطغرل ولكنه يفشل ويتم أسره من قبل ارطغرل وجنوده، ويعقد ثفقه مع ارطغرل ملخصها أن يقوم بإخبار السلطان علاء الدين بجميع أفعال وخيانة الأمير سعد الدين مقابل أن يعفو عنه ارطغرل ولا يقتله.
ويحدث ذكل بالفعل ويذهب ارطغرل باريس ويعترف أمام السلطان علاء الدين بجميع أفعال ومكايد سعد الدين وأنه من قام بتسميم السلطان فى سوق الخان ويوشك السلطان أن يقتل الأمير سعد الدين ولكن تتدخل زوجته وتمنعه، ليتراجع السطان عن قتل سعد الدين ويكتفى بعزله من منصبه، وتمضى الأحداث ويعود ارطغرل إلى قبيلته وهو فى طريقه العودة يجد جنود الأمير سعد الدين يحاولون قتل اريس فينقذه ارطغرل ويقتل جنود الأمير سعد الدين، ليقوم اريس بعدها باعلان اسلامه على يد ارطغرل ويطلق عليه ارطغرل اسم أحمد.
وننتقل إلى الحلقة 108 التى يأمر فيها ارطغرل زوجته أن تعود إلى القبيلة بصحبة بعض جنوده، ويعود هو إلى السلطان علاء الدين من أجل اعلامه بأن هناك خيانه سوف تحدث وأنه سوف يتم قتله، وأثناء ذلك يدبر الأمير سعد الدين وزوجه السلطان مكيده لاطغرل وينجحوا فى اقناع السطان بأن ارطغرل خائن وهاجم سعد الدين وقتله جنوده وأنه قادم لقتل السلطان، فيأمر السلطان عزيز الحارس الشخصى ده وجنوده باعتقال ارطغرل، يذهب عزيز ويعتقل ارطغرل .
ولكن جنود سعد الدين يحاولون قتل ارطغرل وجنوده وعزيز وجنود السلطان وأيضا احمد ( اريس سابقا) ، ولكن ينجحوا فى قتل جنود سعد الدين ويصاب احمد بجروح كبيره ويتركه ارطغرل مع جنوده ويذهب مع عزيز إلى السلطان ليطلعه على جميع الأحداث، وبعد أن كان سوف يقتله السلطان يوضح عزيز للسلطان ما حدث لهم فى الطريق ويشرح ارطغرل جميع الأحداث للسلطان.
ومن جانب آخر فى قبيله ارطغرل يقوم ارتوك وتورغت وبامسى بخدعه من أجل الإيقاع بماريا وكشف خيانتها، ومخلص الخيانه أن يمثل بامسى بأنه قتل تورغت لتقوم ماريا بارسال رساله للجنود الرومان فيهجموا على سوق الخان ليجدوا تورغوت وبامسى فى انتظارهم ويقتلوهم، وفى نهاية الحلقة يتأكد السلطان من صدق ارطغرل فيفك قيده ويدعوه لتناول العشاء معه، ويقوم سعد الدين من جانب آخر برشوه طاهى السلطان الذى يضع السم للسلطان فى الطعام ويتم تسميم السلطان.
 
 
 
 

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة